إعلانات

انفراد وللمرة الاولى شاهد فضيحة الاعلامى وائل الابراشى ستصدم

فيما يلى مقتطفات من عدة مواقع للتعرف بشخصية اليوم المدعو وائل الابراشى وكشف الستار عن ماهيته

وكيف نشا والى من يدين بالولاء

هذا هو الابراشى مجردا امامكم ولكم الحكم

اسمه وائل الابراشي … صحفي متدرب في روزاليوسف التقطته هالة سرحان ليعد لها بعض الفقرات الخفيفة يوم كانت هالة تقدم برنامجا تافها عبر محطة ارت الفضائية المملوكة للشيخ السعودي صالح كامل وزوجته ممثلة الاغراء السابقة صفاء ابو السعود … هالة سرحان طليقة كركدن الاعلام المصري عماد الدين اديب تحولت في زمن حسني مبارك الى مدرسة لتخريج الاعلاميين ( مدرسة هالة سرحانيزم ) على غرار ( مسرح مدبوليزم ) … فعلى يديها تخرج وائل الابراشي … وعلى يديها تعلمت منى الشاذلي العمل التلفزيوني وعلى يديها تحول كومبارس ومحرر اخبار خفيفة في مجلة الكواكب الى مقدم برامج تلفزيونية زاد مرتبه الشهري – في عهد مبارك – عن مليون جنيه مصري

وحكاية هالة سرحان مع محطة ارت معروفة … فبعد ان قدمت هالة وصلة رقص في احدى الحلقات التي اعدها وائل الابراشي في شهر رمضان غضب صاحب المحطة الشيخ صالح صاحب بنوك البركة الاسلامية من مذيعته التي ترقص ولا فيفي عبدو فطرد هالة من المحطة … ووجد وائل الابراشي احد صبيانها نفسه بلا عمل فسارعت صفاء ابو السعود الى تبنيه … لذا فان مدرسة وائل الابراشي الاعلامية هي مزيج من ملامح هالة وفضائح صفاء مضروبة في خلاط مواطن مصري امريكي اسمه احمد بهجت بدأ نضاله في البزنس باختراع بوصلة للصلاة يوم كان مقيما في كولورادو … ولما طار فضيلته الى مصر اصبح – في زمن مبارك – من مليونيراتها … ولم يتبقى من ( اسلامه ) غير البوصلة التي اخترعها … واللحية التي لا زال يشذبها … ومحطة دريم التي فتحت ذراعيها لكل صبيان وبنات هالة سرحان وعلى رأسهم وائل الابراشي الذين تحدثوا كلهم وفي برامجهم من محطة دريم عن فضائح رجال الاعمال وسرقاتهم ولم يتطرقوا ولو على الهامش وبعد الفاصل او قبله الى سيرة معلمهم احمد بهجت المتهم بالفساد والتربح

إعلانات

تصفح المزيد!

اغلق
فيديو..خناقة بالكراسي وأكواب المياه على الهواء بين داعية وباحث إسلامي